محمد الناصر للتخليص الجمركي


    ]يوضح اسباب الإعتزال الدولي , ميريل رادوي للصحافة الرومانية : اعتدت على الضغوطات ولم تكن هي السبب

    شاطر

    ابومبارك
    عضو

    عدد الرسائل : 12
    نقاط : 32
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 13/11/2010

    ]يوضح اسباب الإعتزال الدولي , ميريل رادوي للصحافة الرومانية : اعتدت على الضغوطات ولم تكن هي السبب

    مُساهمة  ابومبارك في السبت 13 نوفمبر 2010, 3:48 am

    يوضح اسباب الإعتزال الدولي , ميريل رادوي للصحافة الرومانية : اعتدت على الضغوطات ولم تكن هي السبب
    وأنا مع الهلال حتى نهاية عقدي .



    لايزال المنتخب الروماني يفتقد قائده الثاني ( ميريل رادوي )
    والذي يقول الرومانيين له ( وداعا ) و هو الذي رفض اعتزل وأكد ذلك
    عبر البريد الإلكتروني , وأوضح رادوي الأاسباب التي دعته بالاعتزال .

    قال لاعب خط وسط نادي الهلال السعودي بأنه لا ينبغي للمدير العام
    في الاتحاد الروماني أن ينتقد علناً بعد الخسارة من فرنسا .


    - ميريل رادوي يفاجئ الكل بالاعتزال من المنتخب الوطني في التصفيات
    ماذا هي النهاية , وماتعليلك ؟
    أردت أن أعطي اشارة وأن انسحب لأسباب و لتوفير الفرصة
    لظهور لاعبين وطنيين جدد .


    - اشارة , لماذا ؟
    بكل صراحة , إن تصريح الذي صرحه ( لوبيسكو ) بعد هزيمة المنتخب من فرنسا
    التي تحدث على اللعب في الملكة العربية السعودية أزعجني كثيراً .

    أوضح رادوي أنه طالما نحن نتكلم ونتحدث فيجب أن نتحد في القيام لأمور
    جيدة معا , لتظهر قوة المنتخب الروماني و ليس من المعقول أن ياتي شخص واحد
    فيخلق وضعاً غيرطبيعياً , ومثل هذا حدث معي ؛ فالنتائج تتعلق بالمدرب ويناقش معه , وليس للمدير العام شيء في ذلك


    - حاول مدرب رومانيا ( رازفان ) لاقناعك بالعدول عن القرار !
    يؤسفي اتخاذ هذا القرار ولم يعد لي أي شيء , وتجنبت الحديث مع أي شخص
    حول هذا الموضوع , وقد أغلقت كل الهواتف لمدة أربعة أيام وعندما فتحت الهاتف
    وجدت العديد من الرسائل و المكالمات من رازفان , وأنـا أعتذر له بأنني وعدته
    بأنـا سنذهب جميعاً إلى نهائيات التصفيات ؛ ولكني الآن أنـا متوقف عن اللعب دولياً .

    - هل كانت لديك في السابق ردة اعتبار ولكن في الآونة الأخيرة ازدادت ؟
    في الواقع حدث ذلك للمرة الأولى بعد نهائيات كأس الامم الأوربية 2008
    لعبنـا مع ايطاليا و فرنسا و قدمنـا في تلك الفترة نتائج عظيمة ولكن خُلق
    جو عدائي تمامي في تلك البطولة و بسبب هذا لم يكن الجو مهئياً وكنت حينها أؤدي عملي الوطني .


    - هل تغيرت شيء بعد ذلك ؟
    عندما تم تثبيت رازفان و الأمور قد تغيرت قليلاً نوعاً ما
    وكان هذا التغير فيه تفاؤل و ثقة ولكن لسوء الحظ أصبح ذلك سبباً في المضاهاة
    ولاعبينـا غير وقعيين و وسائل الإعلام ربما تكون سبباً في عدم توفيق النتائج
    ولا أحد يُلام على هذا الجو , حتى رازفان لا يلام على ذلك .


    - هل كان سبب قرار اعتزالك هو الضغوط التي أحاطت بك في الآونة الأخيرة
    وهل سيتأثر المنتخب ؟
    اعتدت على الضغوط , والاعتزال ليس له أي علاقة في هذا .
    وأنا متأكد أن رازفان يستطيع أن يتأهل بدون رادوي , وسنرى كيفية قيادة رازفان
    للمنتخب القيادة الصحيحة في المستقبل .


    - مالشيء التي تلاحظ فقدانه في المنتخب الوطني ؟
    في شهر ( نوفمبر ) ناقشنـا ذلك مع اللاعبين وعلى ما يحدث دائماً
    لنجد الأسباب التي تجعلنا نظهر بمستوى أقل من المتوقع و قد تحدثت
    بكل صراحة مع رازفان حول هذا و أتمنى أن يظهر المنتخب بمستواه .


    أوضح ميريل رادوي بأنه ليس نوعاً فريداً ليصعب استبداله !
    وقال : ( قد تجد عشرة من رادوي و هناك لاعبين أمثال :
    لازار و نيكولاي غريغور , وغيرهم وهناك لاعبين يتمنون اللعب للمنتخب الوطني
    ويودون اللعب في اليورو .
    وهنا .. أشكرك كل الذين عملوا بجد للمحاولة في الرجوع عن قراري ولكن قراري واضح ! )

    وتحدث ميريل عن عقده مع الهلال وعن امكانية عودته إلى ناديه السابق
    ( ستيوا بوخارست ) وقال : ( أنا باقي مع الهلال وإذا انتهى عقدي ربما أعود إلى
    فريقي السابق ) و أوضح رادوي بأن فريقه السابق م المرشحي للحصول على الدوري
    وأكد حبه لهذا النادي .


    وأوضح ميريل رادوي أن قرار اعتزاله أرسله عبر بريده الإلكتروني الخاص
    وأكد أنه أغلق هاتفه لمدة أربعة أيام .


    - ماهي أجمل ذكرى وطنية لـ ميريل رادوي ؟
    لن أنسى أبداً هدفي الأول مع المنتخب الروماني الذي كان أمام منتخب لوكسمبورغ .


    - ماهي أقسى لحظة وطنية لميريل ؟
    كانت في عام 2003 أمام الدنمارك عندما تعادل الخصم في الثواني الأخيرة
    وفشلنـا في التأهل إلى نهائيات كأس الامم الاوربية 2004 .


    بعد مباراة رومانيا و اسرائيل يتساءل البعض في المنتخب الروماني
    هل الدول العربية أقل بكثير من الدول الأوربية ولعبها أقل بكثير
    فرد ميريل غاضباً أمام زملاءه : ( ماذا تتساءلون عن القائد , بينعيون قائدهم
    ويلعب في ليفربول ( حينها كان لاعبا في الليفر ) وأنا ألعب في الهلال
    وكان رادوي قائداً للمنتخب الروماني في تلك المباراة , وكأنه يوضح أنه
    لايوجد فرق كبير بينها , وإن كان اللاعبين يقصدون بين السعودية و أندية وطنهم
    ولكن ميريل سرعان ما رد على تلك التساؤلات .



    //

    اضافة كبيرة للدوري السعودي استمرار هالاسطورة الرومانية

    واعتزاله الدولي ان شاء الله بيخليه يركز اكثر مع الزعيم

    واحترامه للدوري الي يلعب فيه شيء يحسب له رغم انتقادات الصحافة الرومانية له منذ قدومه للهلال

    بالتوفيق له مع الزعيم





    مِن ليسَ لهُ رأي ْ فرأسه أشبه بِمقبض الباب

    , يسهُل على الجميْع إدارتهْ

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 22 فبراير 2018, 8:41 pm